27 Ιουν 2016

المهاجرين والعمال اليونان

المهاجرين والعمال اليونان
لهم عدو مشترك وحاجات مشتركه ونضال مشترك



اخوتنا المهاجرين:


تواجه الحكومه اليوناتيه المهاجرين اللذين اقتلعوا من بيوتهم واللذين يحاولون النجاه من المذابح والحرب وانهم هم مشكله او كمجرمين ,مع باقي دول الاتحاد الوروبي اقاموا الحواجز الشائكه وقوى الامن امام العائلا ت والاطفال ,وتجميع هذا البشر في معسكرات محاصره.
ان اكاذ يت الحكومه ظهرت ,لم تبحث في الواقع اي عمليه لجوء سياسي ,ولكن بالعكس تم حصارهم الدائم في ظروف سيئه ولا انسانيه .لا يوجد اي اجراء لترك المهاجرين الذهاب الى الدول التي يريدون الذهاب اليها,ان ما تفعله المنظمات الغير حكوميه وقوانين الدوله هو ابعادهم عن الشعب البوناني وخلق آمال كاذبه ,وهذا ما يئدي لخلق العنصريه والفاشبه و افكار عصور الظلام السوداء.
ان حفنه من القوى الاستعماريه,امريكا والاتحاد الاوروبي ومع روسيا هي المسئووله عن وضعنا الماساوي المتخلف ولهذا فعلى كل شعوب العالم الوحده ضدهم ,اننا من ناحيه الحركه الشعبيه اليونانيه نعتبر المهاجرين اخوه لنا ,هم اصدقاء وحلفاء لشعبنا في النضال ضد هذا العدو المشترك.لان نفس هْولاء الذين ارادوا لشعبنا الجوع والفقر والبطاله والهجره هم نفسهم يريدون تقسيم الشرق الاوسط بينهم,ولهذا ينشرون الموت بقنابلهم بدعم حلفائهم في المنظقه,انهم هولاء الذين ينظرون الى اليوناني والمهاجر كعبيد لاموالهم.ليعملوا نهاراَ وليلاَ منحني القامه من اجل بعض فتات من الخبز ,هذا الى جانب استخدام بلدنا كقاعده عسكريه لحروبهم.
نحن مع حق المهاجرين في التعبير عن رأيهم والتنظيم ,وان يطالبوا معنا في حياه جديده بكل ما حققناه التي قاموا بتدميرها
نناضل من اجل حقوق اجتماعيه وسياسيه ,نقابيه عماليه,ولاجل ان يصبحوا جزء من المجتمع ,يونان و مهاجرين علينا ان نعمل معاً منظمين وان نفهم ان حاضرنا ومستقبلنا هو مشترك,وان مصالحنا هي واحده ,وان الشعوب لا يوجد شئ تختلف عليه


مطالبنا:
_ أوراق سفر ولجوء لكل المهاجرين ...ضحايا الحرب الاستعماريه .
_حريه التنقل في بلادنا وبدون معسكرات و اعتقالات لهم .
_امكانيه العمل و التعليم في فتره التواجد فب البلاد.
_ظروف انسانيه في العيش والصحه والمأوى .
_كامل الحقوق السياسيه ,النقابيه والمعتقدات الدينيه.



الحزب الشيوعي اليوناني (الماركسي _اللينيني)


حزيران 2016

Δεν υπάρχουν σχόλια: